Accessibility links

logo-print

تونس تنفي اتهامها باعتقال الصحافيين وكبت حرية الصحافة


رفضت تونس بيان مبعوث الأمم المتحدة المعني بأوضاع حقوق الإنسان الذي أورد أن السلطات التونسية تعتقل الصحفيين وتكبت حرية الصحافة.
ووصفت تونس التي تستضيف قمة عن المعلومات وشبكة الانترنت الشهر المقبل ما أورده بيان المبعوث بأنه عار عن الصحة تماما.
وكان المبعوث قد أصدر بيانا الأسبوع الماضي جاء فيه أن القمة التي تعتزم تونس استضافتها ما بين السادس عشر والثامن عشر من الشهر المقبل يمكن اعتبارها بداية حقبة جديدة لحرية التعبير حول العالم.
وقال المبعوث إنه يحث حكومة تونس على إخلاء سبيل سجناء الضمير على الفور والسماح بالتعبير الكامل عن الرأي.
لكن حكومة تونس رفضت التقرير جملة وتفصيلا وأشارت إلى أن المبعوث الدولي استقى معلوماته من بعض الأحزاب المعروفة بالافتقار إلى الموضوعية.
وقالت إن ما من أحد يعتقل في تونس لمجرد أنه عبر عن رأيه وأن حرية التعبير مكفولة للجميع وهي من حقائق الحياة البديهية داخل المجتمع.
من جهة أخرى، أكد الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية ليئور بن دور اعتزام وزير الخارجية سيلفان شالوم المشاركة في هذا الحدث:
XS
SM
MD
LG