Accessibility links

logo-print

عنان: آمل أن يكون التقرير عن ملابسات اغتيال الحريري غير قابل للتسييس


أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن تصميمه على الحيلولة دون تسبب التقرير المرتقب عن ملابسات اغتيال الحريري في إثارة التوترات بين سوريا ولبنان.
وقال عنان إنه يتوقع أن يتلقى التقرير الخاص بنتائج التحقيقات مشيرا إلى أنه لن يسمح بإضفاء الصبغة السياسية على التقرير.
وأضاف: "إنني آمل أن يكون التقرير فنيا وألا يكون قابلا للتسييس وأعلم أنه صدرت تعليقات وترددن نقاشات سياسية حوله لكنني مصمم ألا يسمح بتسييس العملية."
وقال الأمين العام للأمم المتحدة: "لقد تحدثت مع السيد ميليس لكنني أنتظر تقريره الكامل كي أتمكن من تحديد ما إذا كان لا بد من تمديد المهلة والمطلوب عمله في هذا الصدد."
وكانت المعارضة اللبنانية قد اتهمت بأن لسوريا دورا في اغتيال الحريري وهي ادعاءات نفتها دمشق مرارا.
وقبيل صدور التقرير بدا نواب تيار المستقبل التحرك باتجاه سفراء الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي المعتمدين في لبنان للمطالبة بتشكيل محكمة دولية لمحاكمة المتهمين باغتيال الحريري.
وفي هذا السياق، قال عمار حوري عضو كتلة المستقبل النيابية "العالم الآن":
XS
SM
MD
LG