Accessibility links

logo-print

عباس يندد بالهجمات الدموية وإسرائيل توقف المحادثات مع السلطة الفلسطينية


أعرب الرئيس الفرنسي جاك شيراك عن أمله في أن يكون انسحاب إسرائيل من قطاع غزة قد منح عملية السلامِ الهادفة إلى إقامة دولة فلسطينية دفعة قوية.
وأكد شيراك بعد استقباله رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تمسك فرنسا والاتحاد الأوروبي بخريطة الطريق باعتبارها السبيل المتاح لتحقيق السلام في المنطقة.
من جهته، أعرب عباس عن ثقته في استئناف الاتصالات مع إسرائيل بعد تعليقها بسبب قيام مسلحين فلسطينيين أمس بقتل ثلاثة مستوطنين.
كذلك، ندد عباس بهذه الهجمات الدموية، وقال إن تلك الهجمات يمكن أن تقوض التهدئة وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني يرفض هذا العنف.
وكانت إسرائيل في أعقاب اندلاع العنف قد بادرت إلى وقف المحادثات مع السلطة الفلسطينية حول قضايا عدة من بينها إطلاق سراح المعتقلين كما فرضت قيودا على التنقل في الضفة الغربية.
مراسل "العالم الآن" في رام الله نبهان خريشة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG