Accessibility links

logo-print

القدوة يتهم إسرائيل بالعمل على إجهاض قمة بوش - عباس


اتهم الدكتور ناصر القدوة وزير الشؤون الخارجية الفلسطينية إسرائيل بمحاولتها المس بالعلاقات الفلسطينية الأميركية والعمل على إجهاض لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع الرئيس جورج بوش.
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن القدوة قوله أنه قبل أي لقاء على هذا المستوى، تحاول إسرائيل إخراج جدول أعمال اللقاء عن مساره وفقاً لأجندتها الخاصة القائمة على ما تسميه محاربة الإرهاب وجمع سلاح المقاومة، دون أن تقوم هي بأي خطوات من شأنها تعزيز مكانة السلطة على الأرض، بل وتحارب ما تقوم به السلطة في محاولة لإظهارها بصورة العاجز من أجل الحصول على تنازلات سياسية.
وأشار وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني إلى أن السلطة الوطنية ستطلب من واشنطن تخصيص دعم مالي عاجل لإعادة إعمار الأراضي الفلسطينية، والعمل مع الجهات المانحة والمجتمع الدولي على تحقيق مطالب شعبنا في مجال التنمية.
وأشارت الوكالة إلى أن الوزير أعرب عن أمله في أن تقوم الإدارة الأميركية بالضغط على إسرائيل لوقف إجراءاتها الأحادية الجانب في الضفة الغربية، ومنها توسيع المستعمرات والاستمرار في بناء الجدار وتهويد القدس، التي تهدف إلى فرض سياسة الأمر الواقع.
كما أعرب القدوة أيضا عن أمله في أن يعمل الرئيس الأميركي على تنفيذ رؤيته القائمة على عدم إحداث أي تغييرات في الحدود بين الطرفين إلا بتوافقهما من خلال المفاوضات السياسية.
وقد صرح مجدي الخالدي مساعد وزير الخارجية الفلسطينية أن الهدف من جولة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في عدد من الدول استقطاب المزيد من الدعم حتى تتمكن القيادة الفلسطينية من استكمال كافة الالتزامات المتوجبة عليها:
XS
SM
MD
LG