Accessibility links

استطلاع: 43 في المئة من المصريين غير راضين عن سياسة العسكر


كشف استطلاع للرأي أجرته جامعة ميريلاند الأميركية أن 43 في المئة من المصريين يرون أن الجيش "يعمل ببطء أو يسعى إلى الانقضاض على مكاسب الثورة" في مقابل 21 في المائة فقط يرون أن الجيش يدافع عن هذه الثورة و14 في المئة يرون أنه يتخذ موقفا محايدا.

وفي الوقت الذي تستعد فيه مصر لإجراء أول انتخابات تشريعية منذ سقوط حسني مبارك، تواجه السلطة العسكرية حملة من الانتقادات التي تتهمها بإتباع نفس أساليب نظام الرئيس السابق، الذي كان الجيش من أهم دعائمه.

وفي تقرير لوكالة الصحافة الفرنسية، قالت نيفين مسعد أستاذ العلوم السياسية في جامعة القاهرة إن "الجيش يعطي الانطباع بالتصرف كما لو أن الإطاحة بحسني مبارك لم تكن سوى انقلاب وليس ثورة".

وأضافت"أنه يريد الاستمرار وكان شيئا لم يكن وان كان قد اضطر بالفعل إلى الرضوخ لكثير من المطالب" تحت ضغط الحركات المنبثقة عن الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بمبارك أو ضغط جماعة الإخوان المسلمين القوية النفوذ.

واعتبر المحلل السياسي عمرو الشوبكي أن "المؤسسة العسكرية لعبت دائما دورا مهما في بناء مصر الحديثة" لكن الآن فإن "أحد التحديات الرئيسية لعملية الانتقال إلى الديموقراطية هو أن يستعيد دوره الحقيقي" وهو دور المدافع عن البلاد.

XS
SM
MD
LG