Accessibility links

بوش يؤكد احترام الأميركيين للعقيدة الإسلامية وتقاليد الإسلام


أعرب الرئيس بوش عن ارتياحه إزاء إجماع العديد من علماء المسلمين علي إدانة العنف الذي يرتكبه البعض باسم الدين الإسلامي.
وقال أمام جمع غفير من زعماء الجالية الإسلامية في أميركا كان دعاهم لتناول الإفطار يوم أمس في البيت الأبيض: "ينبغي أن نعلن رفضنا لمن يرتكب عمل الشر باسم الدين، كما يجب أن نتوخى الوضوح في حربنا ضد عدو تختلف معتقداته عما ينادي به الدين الإسلامي."
وأضاف الرئيس بوش: "في رأيي، أنه حان الوقت لأن يدين كل زعماء العالم الإسلامي الأيديولوجية التي تستغل الإسلام لأهداف سياسية وتشوهه كعقيدة نبيلة."
وأكد الرئيس بوش احترام الأميركيين للعقيدة الإسلامية وسعي الكثيرين للتعرف على تقاليد الإسلام.
وقال: "لتعزيز التفاهم بين الثقافات شجعت الأميركيين علي السفر إلى الخارج وزيارة الأسر المسلمة واستضافة مواطنين من العالم الإسلامي، كما نصحت الشباب الأميركي بدراسة اللغة العربية والتعرف على عادات شعوب الشرق الأوسط."
وقال بوش إنه أمر لأول مرة في تاريخ أميركا يوضع القرآن الكريم في مكتبة البيت الأبيض مؤكدا أن أميركا ترفض أي نوع من التمييز العرقي أو الديني.
وأضاف: "يجب أن تبقي أميركا أرض التسامح التي ترحب بالجميع حيث يتمتع الشعب بحرية ممارسة أي عقيدة دينية يبتغيها."
على صعيد آخر، أفاد استطلاع للرأي العام الأميركي أجرته صحيفة USA TODAY بالاشتراك مع معهد غالوب بأن شعبية الرئيس بوش انخفضت إلى أدنى مستوى منذ توليه السلطة في 2001 لتصل إلى مجرد 39 في المئة.
XS
SM
MD
LG