Accessibility links

واشنطن وباريس يعدان لمشروع قرار جديد ينتقد سوريا قبيل صدور تقرير ميليس


أفاد ديبلوماسيون ومسؤولون أميركيون في الأمم المتحدة بأن واشنطن وفرنسا بصدد إعداد مشروع قرار جديد ينتقد سوريا.
وأضافت المصادر أن التقرير يسلط الضوء على المزاعم التي راجت في الآونة الأخيرة حول ضلوع سوريا في نقل الأسلحة إلى المخيمات الفلسطينية في لبنان وإثارة الاضطرابات فيها.
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قد بحثت قضيتي سوريا ولبنان مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان أمس.
على صعيد آخر، وبعدما كشفت مجلة شتيرن الألمانية أن ديتليف ميليس رئيس فريق التحقيق الدولي في اغتيال رفيق الحريري يتهم في تقريره آصف شوكت مدير المخابرات السورية وصهر الرئيس الأسد في عملية الاغتيال، أعلن فؤاد السنيورة رئيس الحكومة اللبنانية من باريس أن لبنان ينتظر تسلم التقرير لكي يتخذ على أساسه ما يناسب من قرارات:
XS
SM
MD
LG