Accessibility links

مسؤول عربي في كركوك يدعو إلى إعادة كتابة الدستور


دعا مسؤول في المجلس السياسي العربي في كركوك إلى ضرورة كتابة دستور جديد للبلاد، مشيرا إلى أن استمرار الخلافات بين الكتل السياسية يعود إلى وجود تناقض في فقرات الدستور الحالي.

وقال المتحدث باسم المجلس رافع المرسومي في تصريح لـ"راديو سوا" إن العمل بالسدتور الحالي يجب أن يتوقف تمهيدا لإعادة كتابته من جديد بأيدي عراقية بعيدا عما وصفه بالتاثيرات الخارجية وبما يضمن حقوق العراقيين ووحدة البلد وسيادته وهويته العربية.

واعتبر المرسومي أن الدستور الحالي هو سبب المشاكل والإنقسامات التي يشهدها البلد حاليا، داعيا إلى استغلال مرحلة الإنسحاب الأميركي والعمل على وضع أطر سياسية تتناسب ووضع البلد والبدء بكتابة دستور جديد للبلاد.

وتصاعدت مؤخرا الأصوات المطالبة بضرورة إعادة كتابة الدستور الذي طرح للإستفتاء الشعبي في 15 من شهر تشرين الأول/أكتوبر عام 2005 لوجود ثغرات فيه وفقرات يلفها الغموض.

وكان مجلس النواب قد قام بتشكيل لجنة لإعادة صياغته عام 2006 إلا أنها أخفقت لعدم التوصل إلى توافقات بشأن بعض مواده.

يشار إلى أن رئيس الوزراء نوري المالكي كان قد دعا في وقت سابق إلى إعادة كتابته بما يضمن منح صلاحيات أوسع للحكومة المركزية.

تقرير دينا أسعد مراسلة "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG