Accessibility links

logo-print

أعمال العنف المتواصلة في العراق تسفر عن مزيد من القتلى


قُتل ثلاثة من المسؤولين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في منطقة أبو غريب عندما أطلق مسلحون النار عليهم أثناء عودتهم الى منازلهم. وقالت الشرطة العراقية إن المسؤولين الثلاثة لقوا حتفهم عقب مشاركتهم في عملية فرز الأصوات على الاستفتاء.
وفي حي العدل، فتح مسلحون النار على نقطة للتفتيش بالقرب من الطريق السريع ما أسفر عن مقتل أربعة رجال شرطة وجرح 11 آخرين حسبما أفاد قائد الشرطة قاسم حسن.
وأضاف أن الاشتباكات استمرت لعدة ساعات، إلا أنه لم يُعرف على الفور ما إذا أصيب أحد من المسلحين.
وفي حي الدورة، أفادت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية أن مسلحين أطلقوا النار على حكيم ميرزا وهو مهندس في الوزارة وسائقه فأردوه قتيلا.
وفي تطور آخر، قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا محسن شتير وهو ضابط في الجيش العراقي السابق أمام منزله في حي الإعلام في بغداد.
وفي حي المنصور، انفجرت قنبلة في نصب أبو جعفر المنصور حيث تدمر جزء منه، إلا أنه لم تقع هناك أية إصابات.
وفي الاسكندرية، قال الضابط خليل محمد إن تسعة مسلحين اقتحموا مصنعا وجمعوا العاملين فيه وأجبروا العاملين الشيعة التعريف عن أنفسهم ومن ثم قيدوا أيديهم وقتلوهم بإطلاق النار عليهم أمام بقية العاملين في المصنع.
وأضاف محمد أن المسلحين هربوا بعد ذلك في عدة سيارات مسروقة تابعة للشركة.
وفي الاسكندرية أيضا، أعلن الجيش الأميركي عن مقُتل جندي أميركي وإصابة اثنين آخرين عندما انفجرت قنبلة على جانب الطريق في دورية للجيش الأميركي في وقت متأخر مساء الثلاثاء.
وفي بعقوبة، أطلق مسلحون النار على رجليْن عند محطة للوقود فأردوهما قتيليْن حسبما أفادت الشرطة.
وفي الغزالية، قُتل عنصران في الجيش العراقي وجُرح ثلاثة آخرون عندما اشتبكت قوات الأمن مع مسلحين.
وفي الفلوجة، قُتل جنديان عراقيان وجُرح اثنان آخران بانفجار قنبلة على جانب الطريق حسبما قال ضابط في الجيش.
وذكر متحدث باسم وزارة الدفاع في لندن، أن جنديا بريطانيا قتل جراء انفجار عبوة ناسفة في مدينة البصرة جنوبي العراق.
وأضاف المتحدث أن الجندي كان ضمن مجموعة من القوات البريطانية التي تقوم بأعمال الدورية في شوارع المدينة.
وذكرت صحيفة غارديان البريطانية أن مسلحين اختطفوا روري كارول أحد مراسليها في العراق.

وفي كركوك، قالت الشرطة إن سيارة مفخخة استهدفت سيارة تحمل أحد شيوخ العشائر الكردية الشيخ أنور خليفة. وأضافت الشرطة أن الشيخ لم يُصب بأي أذى، إلا أن أحد أقاربه أصيب بجراح في حين قتل أحد المارة وأصيب ثلاثة آخرون.
XS
SM
MD
LG