Accessibility links

logo-print

ميليس يسلم تقريره بشأن اغتيال الحريري إلى الأمين العام للأمم المتحدة


قدم ديتليف ميليس رئيس فريق التحقيق الدولي في عملية اغتيال الحريري تقريره بشأن التحقيقات التي أجراها إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان.
وقالت مصادر ديبلوماسية وسياسية إن التقرير يشير إلى تورط مسؤولين سوريين ولبنانيين في العملية.
ويعتزم كوفي عنان عرض التقرير على مجلس الأمن الدولي والحكومة اللبنانية غدا الجمعة.
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إنه ليس لميليس أي نية لتقديم نسخة مسبقة عن التقرير للحكومة السورية.
وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد أكد الأسبوع الماضي أنه ليس للحكومة السورية أي علاقة بعملية اغتيال رفيق الحريري، غير أن مجلة ستيرن الألمانية أفادت بأن تقرير ميليس سيشير إلى تورط آصف شوكت رئيس جهاز الاستخبارات العسكرية السورية في الحادث.
من جانبه حذر كوفي عنان الصحفيين من المغالاة أو من تسييس تقرير ميليس قبيل الإعلان عن مضمونه.
وقال إن التقرير مجرد بداية وليس النهاية، وأنه ما زال أمام القضاء المجال للبت في القضية وتقديم المسؤولين إلى العدالة.
وقبيل تسليم التقرير، قال وزير الإعلام اللبناني غازي العريضي بعد اجتماع مجلس الوزراء إنه من المتوقع أن تتسلم الحكومة غدا تقرير ديتليف ميليس رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رفيق الحريري.
من جهة أخرى، نشرت صحيفة لو فيغارو الفرنسية حديثا لنائب وزير الخارجية السوري وليد المعلم قال فيه إن واشنطن وباريس تعملان في الأمم المتحدة على استصدار قرار يجيز فرض عقوبات اقتصادية على سوريا ضمن خطتهما لإحكام الضغط السياسي على دمشق.
وتوقع المعلم أن تمارس كل من موسكو وبكين حق النقض في وجه مشروع القرار.
وقال المعلم إن الخطة الأميركية الفرنسية تتخذ منحى تصعيديا.
وتوقع أن يشكل تقرير القاضي الدولي ديتليف ميليس المكلف التحقيق في اغتيال رفيق الحريري الأداة التنفيذية لذلك الضغط.
وكانت واشنطن قد كررت الإعراب عن قلقها من تصرفات سوريا حيال لبنان والعراق وعملية السلام في الشرق الأوسط، داعيا سوريا إلى تغيير سلوكها.
XS
SM
MD
LG