Accessibility links

تنظيم القاعدة في العراق يعترف بمقتل أبو عزام أحد قيادييه في العراق


أقر تنظيم القاعدة بالعراق في نشره على الإنترنت بمقتل أحد قيادييه بعد مرور حوالي شهر من إعلان الجيش الأميركي عن قتله في بغداد. وأورد البيان الصوتي أن من وصفه بأسد العراق أبو عزام العراقي قد مات شهيدا وأنه كتب كلمة التوحيد بدمائه، حسب تعبير المتحدث الذي عرف نفسه بأحد قيادي القاعدة في العراق.
وكان الجيش الأميركي قد أعلن الشهر الماضي قتل أبو عزام الذي وصفه بالرجل الثاني في تنظيم القاعدة في العراق عندما تعرض لإطلاق النار في بغداد.
وكانت القاعدة قد أعلنت حينذاك بأنها غير متأكدة من مقتل أبو عزام خلال الاشتباك مع القوات الأميركية غير أنها نفت أن يكون هو الرجل الثاني في التنظيم.
على صعيد آخر، أعلنت جماعة أنصار السنة مسؤوليتها عن هجوم استهدف وحدة عسكرية أميركية في العراق أسفر عن مقتل ثلاثة جنود أميركيين، وذلك حسبما أورده بيان نشرته الجماعة التي لها علاقة بتنظيم القاعدة على شبكة الانترنت.
وأورد البيان الذي لم يتمكن التأكد من صحته من مصدر مستقل أن عددا من أعضاء الجماعة زرعوا وفجروا العبوة الناسفة على إحدى الطرقات في الضلوعية مما أسفر عن تحطيم العربة العسكرية الأميركية وقتل ثلاثة جنود أميركيين كانوا فيها.
وكان الجيش الأميركي قد أفاد بأن ثلاثة من جنوده لقوا حتفهم فيما أصيب آخر بجراح الأربعاء خلال انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب احد الطرق شمالي بغداد.
XS
SM
MD
LG