Accessibility links

logo-print

المخدرات تهدد العملية الديموقراطية في أفغانستان


قلل الجنرال جيمس جونز القائد العسكري التابع لحلف الأطلسي في أفغانستان من شأن المخاوف من احتمال حدوث انتفاضة من حركة طالبان أو تنظيم القاعدة في البلاد.
وقال إن المخدرات هي الخطر الرئيسي على الديموقراطية في أفغانستان.
غير أن الجنرال جونز أضاف يقول إن حلف الأطلسي الذي يعكف على وضع خطة لنقل مسؤوليات الأمن في أفغانستان من القوة التي تقودها الولايات المتحدة إلى قوات تابعة لحلف الأطلسي، لم يسو المسألة الحساسة المتعلقة بكيفية استخدام قواته في مساعي مكافحة المخدرات.
وشدد الجنرال جونز وهو من سلاح مشاة البحرية الأميركية خلال لقاء بالصحفيين في واشنطن ، على أن المخدرات هي المشكلة الكبرى في أفغانستان وان حكومة الرئيس حامد كرزاي تريد اتخاذ زمام المبادرة في مكافحتها ، ولكن يتعين على المجتمع الدولي أن يقدم لها المساعدة.
وأشار إلى أن أعمال العنف في أفغانستان تصدر عن عدة جماعات بمن فيها تجار المخدرات وعناصر إجرامية.
XS
SM
MD
LG