Accessibility links

logo-print

تقرير ميليس يتهم وزير الخارجية السورية بتضليل لجنة التحقيق


أصدر القاضي الألماني ديتليف ميليس الذي يرأس لجنة التحقيق الدولية في جريمة إغتيال رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري تقريره بعد أربعة أشهر من التحقيقات والمقابلات التي شملت 400 مقابلة.
وجاء التقرير في 35 صفحة مثلت خلاصة 60 ألف وثيقة وأبرز ما فيه أن العديد من المؤشرات تشير إلى تورط مسؤولين بأجهزة الأمن السورية واللبنانية في اغتيال الحريري.
وطالب التقرير سوريا بالإجابة عن جانب كبير من الأسئلة التي لا تزال غامضة .
وذكر التقرير أن السلطات السورية تعاونت شكليا مع لجنة التحقيق الدولية، وان عددا من الشهود حاولوا تضليل اللجنة بشهادات مزيفة وغير دقيقة.

وأشار التقرير إلى أن رئيس الجمهورية اللبنانية أميل لحود تلقى إتصالا من محمود عبد العال شقيق الشيخ أحمد عبد العال رئيس جمعية الأحباش في لبنان قبل دقائق من حدوث الإنفجار الذي إستهدف الحريري كذلك إتصل عبد العال برئيس جهاز الإستخبارات العسكرية العميد ريمون عازار وطالب القاضي ميليس بجعل هذين الإتصالين مدار تحقيقات في المرحلة القادمة.
وفي حين لم يشر التقرير إلى ضرورة توقيف أي مسؤول سوري، إتهم القاضي ميليس وزير الخارجية السورية فاروق الشرع بتضليل اللجنة من خلال إرساله وثيقة تتضمن معلومات لتضليل التحقيق، مطالبا القضاء اللبناني باستكمال التحقيقات.
XS
SM
MD
LG