Accessibility links

اتجاه لمعاقبة طبيب مايكل جاكسون


طلب ممثلو الادعاء من قاض إنزال أقصى عقوبة وهي السجن أربع سنوات بحق طبيب مايكل جاكسون الذي أدين بتهمة القتل الخطأ غير العمد في وفاة أسطورة البوب عام 2009.

وفي مذكرة قانونية منفصلة حاول محامو الدفاع عن الدكتور كونراد موراي (58 عاما) إقناع مايكل باستور قاضي المحاكمة التي تجرى في لوس انجلوس بإصدار حكم مع وقف التنفيذ.

وسيصدر القاضي خلال استماع يوم الثلاثاء سيصدر القاضي خلالها الحكم على موراي الذي يقضي حاليا وراء القضبان.

وكان قد عثر على جاكسون وقد فارق الحياة في منزله في 25 يونيو/ حزيران 2009 قبل نحو ثلاثة أسابيع من انطلاق سلسلة حفلات موسيقية في لندن كان سيعود بها إلى الساحة الفنية.

وكان موراي في منزل جاكسون في ذلك اليوم وإعطاه عقار بروبوفول وهو مخدر قوي المفعول ليساعده على النوم والذي أثبتت الفحوص الطبية انه السبب الرئيسي في وفاته.

وشهد أطباء أثناء المحاكمة بأن بروبوفول الذي يستخدم في العادة في العمليات الجراحية ما كان ينبغي مطلقا تناوله في المنزل دون أدوات وأجهزة ملائمة.

وقال خبراء قانونيون إنه أيا كانت العقوبة التي ستوقع على موراي فإنه قد لا يقضي أكثر من بضعة أشهر في السجن بسبب تكدس السجون في كاليفورنيا.

وتبنت ولاية كاليفورنيا قانونا جديدا في أكتوبر/ تشرين الأول يقضي بإرسال السجناء غير الخطرين إلى سجون المقاطعات وبدورهم فإن المسؤولين الذين يديرون سجون مقاطعة لوس انجلوس يعمدون إلى إطلاق سراح السجناء مبكرا بسبب التكدس.

XS
SM
MD
LG