Accessibility links

بوش يرفض التعهد بإقامة دولة فلسطينية قبل نهاية ولايته عام 2009


رفض الرئيس جورج بوش في أعقاب لقائه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التعهد بإقامة دولة فلسطينية قبل نهاية ولايته في يناير عام 2009.

وقال بوش خلال مؤتمر صحافي مشترك مع عباس انه يعتقد أن وجود دولتين ديمقراطيتين تعيشان جنبا إلى جنب بسلام أمر ممكن مشيرا إلى انه لا يستطيع أن يحدد متى سيحدث ذلك.

وأضاف: "أود أن أرى إقامة دولتين. وإذا تحقق ذلك قبل انتهاء فترة رئاستي فسأزور المنطقة لأشارك في الاحتفالات، وإذا لم يتم ذلك فإننا سنعمل جاهدين لإرساء الأسس بحيث تصبح عملية السلام أمرا لا يمكن الرجوع عنه."

وكان عباس قد التقى بوش في البيت الأبيض الخميس للمطالبة بتفعيل المفاوضات مع إسرائيل وبتنفيذ انسحابات من الضفة الغربية على غرار الإنسحاب من قطاع غزة.

وقد أشاد بوش بالتزام الرئيس الفلسطيني بالسلام وبما أدى إليه هذا الالتزام من منجزات، ولاسيما تحقيق الانسحاب الإسرائيلي من غزة بهدوء وسلام، وسعي السلطة الفلسطينية الجدي للإمساك بالأمن وفرض حكم القانون.
وأعرب بوش عن اعتقاده بأن التنسيق في انجاز الانسحاب الإسرائيلي من غزة يسهم في تقدم الطرفين نحو هدف إقامة دولتين ديموقراطيتين.

من جهة أخرى، صرح مصدر مقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بأن إسرائيل لم تندهش لدعوة الرئيس بوش إلى تجميد توسيع المستوطنات في الضفة الغربية. وأضاف المصدر الذي طلب عدم الإفصاح عن اسمه أن هذه الدعوة ليست بمستوى طلبه من الفلسطينيين احترام التزاماته بوضع حد للإرهاب على أساس أن إنهاء أعمال العنف شرط أساسي مسبق لاستئناف المفاوضات.
XS
SM
MD
LG