Accessibility links

رايس تؤكد على اتخاذ إجراءات لضمان تحمل سوريا مسؤوليتها في اغتيال الحريري


أكدت كوندوليسا رايس وزيرة الخارجية الأميركية على أهمية اتخاذ إجراءات دولية لضمان أن سوريا ستتحمل مسؤوليتها في مقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري.
وقالت رايس إن التقرير الدولي للجنة التحقيق يشير إلى تورط مسؤولين سوريين في اغتيال الحريري.
وأضافت أن التقرير يشير إلى أن دمشق لم تكن تتعاون بصورة كافية مع التحقيقات.
ويذكر أن تقرير لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رفيق الحريري والتي ترأسها القاضي الألماني ديتليف ميليس قد خلص إلى أن عملية الاغتيال كانت معقدة لدرجة أنه من المستحيل أن تتم دون علم المخابرات السورية واللبنانية التي كان لها دور كبير داخل لبنان.
وأضاف التقرير الذي سلمه أمين عام الأمم المتحدة كوفي عنان للحكومة اللبنانية ولمجلس الأمن أن عملية الاغتيال نفذتها مجموعة منظمة بشكل كبير، ولديها مصادر وقدرات كبيرة سهلت لها التخطيط للاغتيال على مدى عدة أشهر.
في هذا الإطار، قال ميليس إنه تم حذف بعض الأسماء من النسخة التي تم نشرها من التقرير لعدم ثبوت تورط هؤلاء الأشخاص في العملية.
ونفى ميليس في مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك محاولة أي شخص التأثير عليه لحذف تلك الأسماء.
من جهة أخرى، قال جون بولتون سفير الولايات المتحدة في الأمم المتحدة إن إشارة تقرير اللجنة الدولية بشأن مقتل رفيق الحريري إلى تورط مسؤولين سوريين في عملية الاغتيال، يستدعي اتخاذ إجراءات حازمة من قبل مجلس الأمن.
وأضاف أن قرار الاغتيال لم يكن من الممكن اتخاذه دون موافقة مسؤولي الاستخبارات السورية، وأنه لم يكن من الممكن تنسيق العملية دون تعاون شركائهم في أجهزة الأمن اللبنانية.
وقال بولتون إنه اجتمع مع رئيس اللجنة ديتليف ميليس لمناقشة التقرير، وأنه التقى عددا من ممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن لبحث الخطوات المقبلة، وأنهم ينظرون في عدة خيارات.
بدوره، قال ديفيد ويلش مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى إن تقرير اللجنة الدولية بشأن مقتل الحريري مثير للقلق.
وأشار في مؤتمر صحفي إلى تورط مسؤولين سوريين في عملية الاغتيال:
XS
SM
MD
LG