Accessibility links

logo-print

السلطات اللبنانية تعتقل مشتبها بالتورط في اغتيال الحريري



أعلن مصدر أمني لبناني أن قوى الأمن اعتقلت محمود عبد العال عضو جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية الأحباش الذي ذكر تقرير لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريري انه اتصل بالرئيس اللبناني إميل لحود قبل اغتيال الحريري مباشرة.
وذكر المصدر الذي طلب عدم كشف هويته أن القاضي سعيد ميرزا أصدر مذكرة الاعتقال دون تفاصيل إضافية.
ومحمود عبد العال هو شقيق المشبوه الأساسي، احمد عبد العال العضو البارز في الأحباش المجموعة اللبنانية التي تقيم علاقات تاريخية قوية مع السلطات السورية كما جاء في التقرير. وأوضح التقرير أن محمود عبد العال اتصل من هاتفه في الرابع عشر من شباط فبراير قبل دقائق من الانفجار بالهاتف الخلوي للرئيس إميل لحود وبالهاتف الخلوي لمدير الاستخبارات العسكرية ريمون عازار المسجون للاشتباه بضلوعه في الجريمة. وثمة شقيق ثالث لعبد العال هو عضو في الحرس الجمهوري الذي أوقف قائده العميد مصطفى حمدان وأودع السجن.
واعلنت سوريا انها ربما تسمح للجنة الدولية التي تحقق في اغتيال الحريري، باستجواب مسؤولين سوريين حول عملية الاغتيال.
فقد صرح رياض الداودي المستشار القانوني لوزارة الخارجية السورية في مؤتمر صحفي في دمشق السبت انه اذا قدمت اللجنة الدولية اي طلب لاستجواب مسؤولين سوريين فان بلاده ستبحثه مع اللجنة وربما توافق عليه.
وقال إن كل ما ورد في تقرير اللجنة عن عدم تعاون سوريا لا اساس له من الصحة ، مشيرا الى ان وراء التقرير دوافع سياسية.
واضاف أن سوريا سوف تتعاون مع اللجنة ولكنها تريد أن تعرف حدود وعناصر هذا التعاون.
ونفى الداودي أن يكون وزير الخارجية فاروق الشرع ونائبه وليد المعلم قد حاولا تضليل التحقيق في عملية الاغتيال.
XS
SM
MD
LG