Accessibility links

logo-print

تضارب الأنباء حول مصير طائرة الركاب النيجيرية


قالت السلطات النيجيرية إن التقارير الأخيرة تشير إلى عدم وجود ناجين من بين الركاب الـ117 الذين كانوا على متن الطائرة المنكوبة. وذلك عكس التصريحات التي أدلى بها المتحدث باسم الرئاسة قبل ساعات التي أشار فيها إلى نجاة أكثر من نصف عدد الركاب.
وكانت الطائرة من طراز بوينغ 737 تقل 116 راكبا من بينهم شخصيات بارزين من المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا ومسؤولون في الحكومة النيجيرية وقد فقدت بعد أقل من ثلاث دقائق من إقلاعها في رحلة داخلية من مدينة لاغوس إلى العاصمة النيجيرية مساء السبت.
وتأتي هذه الأنباء بعدما أشارت المتحدثة باسم المنظمة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا إلى أن الرجل الثاني في المنظمة والذي كان على متن الطائرة مع عدد من المسؤولين في المنظمة والمسؤولين النيجيريين أجرى اتصالا هاتفيا مع عائلته أكد لهم خلاله أنه بخير.
وكان مسؤولون في نيجيريا قد صرحوا في وقت سابق بأن أكثر من نصف عدد ركاب الطائرة التي سقطت السبت بعد دقائق من إقلاعها ما زالوا على قيد الحياة. وحثت السلطات الأشخاص الذين يعملون في المجال الطبي في المنطقة القريبة من تحطم بالانتقال الى هناك لتقديم المساعدات المطلوبة للمصابين في أقرب وقت ممكن.
XS
SM
MD
LG