Accessibility links

الجبهة الوطنية التقدمية في سوريا تعتبر أن تقرير ميليس مليء بالتناقضات



أصدرت الجبهة الوطنية التقدمية في سوريا التي تضم حزب البعث السوري وأحزاباً يسارية أخرى بياناً أعلنت فيه رفضها لما جاء في تقرير ديتليف ميليس المحقق الدولي في جريمة اغتيال رفيق الحريري. وقالت الجبهة إن التقرير مليء بالتناقضات ويستند إلى إفادات شهود يفتقرون إلى المصداقية.
وكان عماد مصطفى، سفير سوريا لدى الولايات المتحدة قد أكد رفض بلاده تقرير ميليس بقوله خلال لقاء تلفزيوني:
"هذا التقرير ليس سوى وسيلة سيتم استخدامها ضدنا، ولكن الحقيقة ستظهر في يوم من الأيام. ربما ارتكب شخصٌ ما جريمة، وقد يكون ذلك الشخص سورياً، وإذا كان سورياً فستتم معاقبته باعتباره خائناً". وذكر عماد مصطفى خلال لقاء مع شبكة "سي سبان" أن الحكومة الأميركية تسرعت في السعي لإقناع مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات على سوريا بعد صدور تقرير ميليس حول اغتيال رفيق الحريري. وقال : "ستحاول الولايات المتحدة قريباً جداً إقناع أعضاء مجلس الأمن بفرض عقوبات على سوريا، الأمر الذي سيلحق الأذى بالشعب السوري بأسره استناداً إلى اتهامات لم تثبت صحتها".
غير أن مصطفي أكد استعداد بلاده للتعاون من أجل التوصل إلى الحقيقة: "لقد قلنا مراراً إن من مصلحتنا كشف الحقائق المتعلقة باغتيال الحريري لأن هذه الجريمة استخدمت وتُستخدم الآن سياسياً ضد سوريا. وعليه فإننا سنتعاون مع هذا التحقيق".
من جانب آخر أبدى وزير العدل اللبناني تقديره لما جاء في تقرير المحقق الدولي ميليس حول دور القضاء اللبناني في التحقيق في إغتيال الحريري. وقال الوزير الدكتور شارل رزق لـ"العالم الآن":
XS
SM
MD
LG