Accessibility links

logo-print

محافظة نينوى ستقرر مصير الدستور العراقي الجديد


رفضت محافظتان من بين 18 محافظة مسودة الدستور الجديد الذي جرى الاستفتاء عليه في 15 تشرين الأول/أكتوبر الجاري.
وقال عبد الحسين الهنداوي رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في مؤتمر صحفي عقده في بغداد الإثنين، ان نسبة الذين صوتوا بـ "لا " في محافظة الأنبار بلغت 96 في المئة بالإضافة إلى نسبة 81 في المئة رفضت المسودة في محافظة صلاح الدين.
ويبدو أن محافظة نينوى التي يسكنها خليط من الشيعة والسنة والكرد هي التي ستقرر مصير الدستور العراقي الجديد كما يرى المراقبون.
XS
SM
MD
LG