Accessibility links

logo-print

واشنطن تطالب الاسراع بتشكيل حكومة مدنية في مصر


طالب البيت الابيض الجمعة المجلس العسكري الحاكم في مصر بنقل السلطة إلى حكومة مدنية بشكل عادل وشامل على أن يجري ذلك في اسرع وقت ممكن.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني في بيان له إن الولايات المتحدة تعتقد أن النقل الكامل للسلطة إلى حكومة مدنية يتعين أن يجري بشكل عادل وشامل يلبي التطلعات المشروعة للشعب المصري، في أسرع وقت ممكن.

وأدان المتحدث بإسم البيت الأبيض، استخدام العنف المفرط ضد المتظاهرين وطالب بالتحقيق مع المتسببين فيه.

البرادعي ينضم للمتظاهرين

وفي نفس السياق، وصل المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي بعد ظهر الجمعة إلى ميدان التحرير بوسط القاهرة، كما افاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وانضم البرادعي، المرشح المحتمل للرئاسة المصرية، إلى المتظاهرين الذي يطالبون المجلس العسكري بتسليم الحكم إلى سلطة مدنية في ما اطلقوا عليه "جمعة الفرصة الاخيرة".

ممثل للأزهر في الميدان

هذا وقال الشيخ مظهر شاهين إمام مسجد عمر مكرم الواقع في ميدان التحرير بوسط القاهرة حيث يحتشد آلاف المتظاهرين، في خطبة الجمعة مخاطبا اياهم أن "ممثلا للازهر موجود في الميدان يؤيد مطالبكم".

وقالت وسائل الاعلام المصرية إن "الدكتور حسن الشافعى رئيس المكتب الفنى لشيخ الأزهر نزل ميدان التحرير الجمعة ممثلا لشيخ الازهر".

تظاهرة مليونية

وفي الشأن المصري أيضا، احتشد آلاف المصريين في ميدان التحرير في وسط القاهرة الجمعة منذ الصباح الباكر استعدادا لتظاهرة "مليونية" دعت اليها حركات شبابية وأحزاب سياسية لمطالبة المجلس العسكري بنقل الحكم إلى سلطة مدنية في ما اطلقوا عليه "جمعة الفرصة الأخيرة".

وعنونت صحيفة الاهرام الحكومية "الفرصة الاخيرة الاستقرار أو الفوضى".

وكان المجلس العسكري قد أكد الخميس أنه لن يتخلى عن السلطة، معتبرا أن تركها سيكون بمثابة "خيانة للامانة" التي حمله اياها الشعب، فيما طرحت الحركات الشبابية المنخرطة في تظاهرات التحرير والتي سبق أن اطلقت الدعوة لثورة 25 يناير/كانون الثاني التي اطاحت بحسني مبارك اقتراحات لانهاء الازمة تتركز أساسا على تشكيل حكومة انقاذ مدنية تنقل اليها كافة صلاحيات المجلس العسكري وانشاء مجلس رئاسي مدني.

وتشهد مصر منذ السبت الماضي ازمة سياسة هي الاعنف منذ اسقاط مبارك بعد تدخل الشرطة بعنف لفض اعتصام في ميدان التحرير مما أدى إلى اندلاع تظاهرات واشتباكات اوقعت 38 قتيلا على الاقل وأكثر من 3 آلاف جريح.

وكانت محطات تلفزيونية مصرية خاصة قد قالت مساء الخميس إن المجلس العسكري كلف رئيس الوزراء الاسبق كمال الجنزوري بتشكيل حكومة جديدة خلفا لوزارة عصام شرف التي استقالت مطلع الاسبوع تحت ضغط الشارع.

وقالت هذه المحطات إن رئيس الوزراء المصري الأسبق كمال الجنزوري قبل مبدئيا تكليف المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتشكيل حكومة جديدة، خلفا لحكومة عصام شرف التي استقالت مطلع الأسبوع، ولم يصدر أي تأكيد رسمي لهذا القرار.

من ناحية أخرى، قال اللواء مختار الملا عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة إن الجيش يأمل في تشكيل حكومة جديدة قبل الانتخابات البرلمانية المقرر أن تبدأ يوم الاثنين القادم، وفقا لتلك المصادر.

لكن ترشيح الجنزوري لتولى رئاسة الوزراء خلال الفترة القادمة قوبل برفض من قبل الكثير من الحركات السياسية والشبابية المشاركة في احتجاجات ميدان التحرير حيث تعتبره رمزا من نظام الرئيس المصري السابق حسنى مبارك.

وقوبل خبر ترشيح الجنزوري في ميدان التحرير بالاستنكار والتهكم على اختيار رجل اقترب عمره من الـ80 عاما لرئاسة الحكومة، وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

تفجير انبوب الغاز

على صعيد آخر، قالت مصادر أمنية مصرية اليوم إن أنبوب الغاز الذي ينقل الغاز المصري إلى كل من إسرائيل والأردن ويمر عبر شبه جزيرة سيناء تعرض لتفجير في آخر حلقة من سلسلة التفجيرات التي أصابت الخط منذ إجبار الرئيس المصري السابق حسني مبارك على الاستقالة في فبراير/ شباط الماضي.

وقالت وكالة انباء الشرق الأوسط المصرية إن التفجير تسبب في أضرار طفيفة ولم يؤد إلى اشتعال الحرائق لأن الغاز لم يكن في الأنبابيب بسبب إجراء إصلاحات في خط الأنابيب.

XS
SM
MD
LG