Accessibility links

بوش يتهم سوريا بتقديم ملاذ آمن لجماعات متطرفة


اتهم الرئيس بوش سوريا بزعزعة استقرار لبنان مشيرا إلى أن دمشق مازالت تسمح للإرهابيين باستخدام أراضيها للعبور إلى العراق. واتهمها بتقديم الملاذ الآمن للجماعات الفلسطينية المتطرفة. وأضاف في خطاب ألقاه أثناء لقائه مع زوجات الجنود الأميركيين في قاعدة عسكرية في واشنطن: "يجب على الأمم المتحدة البت في الأمر كما ينبغي تحميل سوريا وقادتها المسؤولية لمواصلتهم التحريض على الإرهاب بما في ذلك أي تورط في مقتل رفيق الحريري".

كما أشاد الرئيس بوش بتقرير اللجنة الدولية التي تحقق في اغتيال رفيق الحريري وأوضح أن التقرير يتضمن مؤشرات سيتم إعلانها كاملة. وقال خلال حوار أجرته معه قناة "العربية":
"ستبدأ الأمم المتحدة في اتخاذ الإجراءات اللازمة. وغداً يعقد مندوبو الدول دائمة العضوية اجتماعاً، وقد طلبت من وزيرة الخارجية رايس دعوة الأمم المتحدة لعقد اجتماع لوزراء الخارجية في أقرب وقت ممكن".
وأعرب الرئيس بوش عن أمله في أن يتعاون السوريون مع لجنة التحقيق الدولية:
"آمل أن يتعانوا كما تعاونوا في تنفيذ قرار الأمم المتحدة رقم 1559 وسحبوا قواتهم من لبنان. أما الخيار العسكري فإنه آخر الخيارات، وليس هناك رئيس يفضل اللجوء إلى الحلول العسكرية، وأنا لا أفضل ذلك وأميل إلى العمل الديبلوماسي، وسأواصل الجهود الديبلوماسية فيما يتعلق بهذه المسألة".
XS
SM
MD
LG