Accessibility links

حملة في الولايات المتحدة لإحلال السلام في الشرق الأوسط


بدأت سيدتان فلسطينيتان إحداهما مسلمة والأخرى مسيحية، وسيدة إسرائيلية يهودية، حملة مشتركة في الولايات المتحدة من أجل إحلال السلام في الشرق الأوسط. وجاءت السيدات الثلاث وهن المسلمة شيرين عبد الهادي والمسيحية أميرة هلال واليهودية روني هامرمان إلى واشنطن بدعوة من منظمة "شركاء من أجل السلام" التي تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها. وتهدف الحملة التي تقوم بها السيدات الثلاث إلى تغيير نظرة الأميركيين إلى الصراع العربي- الإسرائيلي، ولفت انتباههم إلى الثمن الذي يدفعه المواطنون العاديون في المنطقة بسبب المواجهات والاحتلال والإرهاب. وتتفق النسوة الثلاث على رفض الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية، كما أن وجهات نظرهن متقاربة بشأن نقاط الخلاف الأخرى.
XS
SM
MD
LG