Accessibility links

ميليس يطالب سوريا في مجلس الامن بتعاون أكبر في قضية اغتيال الحريري


عقد مجلس الأمن الدولي جلسة لمناقشة التقرير الذي وضعه المحقق الدولي ديتلف ميليس حول اغتيال رئيس وزراء لبنان الراحل رفيق الحريري وقد طلب المحقق من سوريا تعاونا اكبر في المرحلة المقبلة. وقال في جلسة مجلس الامن:
"إن تمديد التحقيق حتى 15 ديسمبر/ كانون الأول سيمنح سوريا فرصة أخرى لتقديم تعاون أكبر وتوفير المزيد من الأدلة حول عملية الاغتيال." حث المحقق الدولي دتيلف ميليس سوريا على التحقيق بنفسها في جريمة إغتيال رفيق الحريري:
" قد تري السلطات السورية أن تقوم من جهتها بإجراء تحقيق خاص حول قضية إغتيال الحريري وبالتالي بدء عملية صريحة وشفافة ."
وأعلن ميليس أن مثل هذا التحقيق سيساعد اللجنة: " هذا الأمر يمكّن اللجنة من سدّ الثغرات والحصول على صورة واضحة حول من خططوا وإرتكبوا الجريمة الإرهابية."
وأثناء جلسة مجلس الأمن الدولي فنّد السفير فيصل المقداد مندوب سوريا ما ورد في تقرير ميليس من إفتراضات مستغرباً الإستناد إليها لإتهام بلاده في عملية الإغتيال وقال أن هذا في حد ذاته اتهام لكل جهاز أمن في العالم تقع على أرضه جريمة أو عملية أرهابية.
وأضاف أن التقرير يستند في ذات الفقرة من بين ما يستند اليه في دعم هذه الفرضية إلى المراقبة القائمة لاتصالات الحريري من قبل الاجهزة الأمنية اللبنانية في حين أن التقرير يذكر فرضية ولكنه يهملها وهو قيام طرف ثالث بذات المراقبة. وقال مندوب سوريا السفير فيصل المقداد:
XS
SM
MD
LG