Accessibility links

مساعي أميركية وأوروبية لنيل التأييد الروسي بشأن الملف النووي الإيراني


قال ديبلوماسيون إن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ستعلقان إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن إلى أن تتمكنا من إعادة روسيا إلى صفوفهم.
وأضاف الديبلوماسيون في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية في فيينا أن الغرب قد يسمح لطهران بإنتاج بعض الوقود النووي.
وقال أحد الديبلوماسيين إن الشهر المقبل سيخصص لمساعي نيل التأييد الروسي والتوصل إلى حل وسط.
وفي ذات السياق، كرر الرئيس الروسي ونظيره الإيراني دعوتهما إلى حل سياسي للجدل الدولي القائم حول برنامج طهران النووي.
وقد أصدر الكرملين بيانا شدد فيه على حل كل المشاكل العالقة في إطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبالوسائل السلمية الديبلوماسية.
وقد جاءت دعوة الرئيسين قبل شهر من الاجتماع المقرر للوكالة الدولية للطاقة الذرية بخصوص برنامج إيران النووي والتي بدورها قد تقرر إحالة ملف إيران إلى مجلس الأمن في حال عدم تحقيق تطور ملحوظ في المحادثات الأوروبية الإيرانية.
على صعيد آخر، أعلنت إيران أن انتقاد الهند لأنشطتها النووية أمام الوكالة الدولية للطاقة الذرية لن يؤثر على المحادثات الخاصة بمشروع رئيسي للغاز الطبيعي بين البلدين.
وقال هادي نجاد حسينيان إن التصويت الهندي لن يؤثر سلبا على سير المحادثات الخاصة بمد خط لنقل الغاز الطبيعي إلى الهند مشيرا إلى أن المحادثات الحالية سوف تستمر.
وكانت طهران قد أعربت عن خيبة أملها من انضمام نيودلهي إلى 21 دولة في التصويت لصالح قرار الوكالة الدولية إحالة ملفها إلى مجلس الأمن.
XS
SM
MD
LG