Accessibility links

logo-print

بيريز يطالب الأمم المتحدة بطرد إيران من عضويتها بعد تصريحات أحمدي نجاد


دعا نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريز إلى مطالبة الأمم المتحدة بطرد إيران من عضويتها فيها بعد أن دعا رئيسها محمود أحمدي نجاد إلى محو إسرائيل من خريطة العالم.
وقال بيريز في خطاب مفتوح إلى رئيس الوزراء أرييل شارون إن تصريحات أحمدي نجاد تتنافى وميثاق تأسيس الأمم المتحدة، وتعتبر بمثابة جريمة ضد الإنسانية.
وطالب بيريز شارون بتقديم طلب صريح للمنظمة الدولية ومجلس الأمن لطرد إيران منها.
وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد قال إنه ينبغي محو إسرائيل من خريطة العالم.
وأضاف في كلمة أمام مؤتمر في طهران يعقد تحت شعار العالم بدون الصهيونية ويحضره حوالي ثلاثة آلاف من الطلبة المتشددين، إن العالم الإسلامي لن يسمح لعدو التاريخ بالبقاء في قلب أراضيه.
وقال إن تأسيس إسرائيل كان خطوة قامت بها القوة الظالمة ضد المسلمين. وأضاف أن الإمام أية الله الخميني كان مصيبا عندما دعا إلى محو إسرائيل من خريطة العالم.
وقد قوبلت كلمة أحمدي نجاد بردود فعل شديدة في واشنطن وباريس.
وصرح المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان بأن الولايات المتحدة تأخذ مثل هذه الملاحظات بجدية.
وقال ماكليلان إنها تبرز القلق الذي يساور واشنطن من نوايا إيران النووية.
وفي باريس، قال وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي إنه أبلغ بملاحظات الرئيس الإيراني وأنه استدعى سفير إيران إلى وزارة الخارجية لإيضاحها.
وأضاف أنه إذا تبين أن تلك الملاحظات صحيحة فإنه يندد بها بأقصى قدر من الحزم ويعتبرها غير مقبولة أبدا.
على صعيد آخر، شاركت إيران في اجتماع رؤساء الدول الأعضاء في منظمة شانغهاي الذي عقد في موسكو.
مراسل "العالم الآن" في موسكو يفغيني سيدروف والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG