Accessibility links

logo-print

غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة وموفاز يأمر بالرد على عملية الخضيرة الانتحارية


قالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن إسرائيل شنت غارة جوية صباح اليوم على منطقة من قطاع غزة يستخدمها المتطرفون الفلسطينيون لإطلاق صواريخ على أهداف في إسرائيل.
ولم ترد على الفور أنباء عن وقوع إصابات نتيجة الغارة التي كانت على منطقة مكشوفة قرب مدينة غزة.
وجاءت الغارة بعد ساعات من عملية نفذها انتحاري فلسطيني في سوق في بلدة الخضيرة في شمال إسرائيل وأسفرت عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 30 آخرين بجراح.
وقد ادعت حركة الجهاد الإسلامي مسؤولية الحادث وقالت إنه كان انتقاما من إسرائيل لقتلها لؤي السعدي أحد قادتها في الضفة الغربية يوم الاثنين الماضي.
وهذا هو أول تفجير في إسرائيل منذ الثامن والعشرين من أغسطس/آب حين فجر انتحاري نفسه عند مدخل محطة للحافلات في بئر السبع وأصاب 20 شخصا بجراح.
ويذكر أن وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز قد أعطى أوامره إلى الجيش للرد على العملية الانتحارية التي وقعت في مدينة الخضيرة في شمال إسرائيل.
وقالت ناطقة باسم وزارة الدفاع إن العملية ستتم في شمال الضفة الغربية وتستهدف تحديدا تنظيم الجهاد الإسلامي.
ومع أن المسؤولة الإسرائيلية لم تعط معلومات عن توقيت العملية أو البلدة التي ستركز عليها فان السلطة الفلسطينية تحشى من أن يكون هدف بلدة قباطية الذي جاء منها الانتحاري الفلسطيني والمناطق المحيطة بها.
وقد ندد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس العملية الانتحارية لكن إسرائيل والولايات المتحدة قالتا إن الإدانة لم تعد كافية وأن على عباس التحرك الحازم لتطبيق مبدئه القائل بوحدة السلطة والقانون والسلاح.
مراسل "العالم الآن" في رام الله نبهان خريشة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG