Accessibility links

خليل زاد يأمل في تخفيض عدد القوات الأميركية في العراق العام المقبل


أقر السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاد بقوة العصيان المسلح في العراق بحيث أن القائمين به يشكلون تحديا أساسيا للقوات الأميركية والعراقية والمتعددة الجنسيات.
وأعرب خليل زاد عن ثقته بالتغلب على العصيان المسلح والإرهابيين في العراق لأنهم يقفون على الجانب الخطأ من التاريخ، وفق ما قال بعد اجتماعه بالرئيس بوش.
وشدد خليل زاد على ضرورة تعاون جيران العراق في مكافحة العصيان المسلح والإرهاب.
وقال خليل زاد: "إن اثنين من جيران العراقي على الأقل يقومان بدور غير مساعد، لكن التغيير في سياساتهما سيساعد على تغيير سرعة القضاء على العصيان المسلح. إن العراق سينجح في القضاء على العصيان المسلح لكن ذلك سيتطلب وقتا أطول إذا استمر جيرانه في القيام بدور سلبي. وسيتم بوتيرة أسرع إذا قام الجيران بدور ايجابي."
وأعرب خليل زاد عن اعتقاده بإمكان تخفيض عدد القوات الأميركية المنتشرة في العراق بشكل ملموس العام المقبل.
وقال إن على القوات الأميركية إن تجري تعديلات على قواتها مع تنامي قدرة القوات العراقية.
وأضاف خليل زاد: "مع نمو القدرات العراقية، سنجري تعديلات على حجم قواتنا المنتشرة في العراق والأسلحة التي تتألف منها تلك القوات والمهمة التي تنفذها."
وشدد خليل زاد على أن في الإمكان إجراء ذلك العام المقبل إذا توافرت الشروط الموضوعية لذلك.
وأضاف: "أعتقد أن في إمكاننا تعديل قواتنا وتخفيض عديدها في العراق في بحر العام المقبل شرط استمرار حصول التطورات السياسية الايجابية واستمرار نمو قدرات القوات العراقية."
XS
SM
MD
LG