Accessibility links

logo-print

مقتل اثنين من أعضاء تنظيم القاعدة في العراق


أعلن الجيش الأميركي مقتل اثنين من أعضاء القاعدة في العراق يلقب أحدهما بأبي دعاء في غارة جوية على أحد المنازل قرب القائم في العراق.
وقال الجيش الأميركي إن أبي دعاء الذي ساعد سوريين وسعوديين على دخول العراق لترهيب المواطنين العراقيين وقتلهم كان في المنزل الذي استهدفته الغارة.
وأوضح الجيش الأميركي أن زعيم الخلية الذي قتل في الموصل يدعى نشوان مجحم مسلط المعروف أيضا باسم أبي طاير، وأنه ساعد شخصيا في قطع رؤوس ثلاثة من مواطني المدينة، وأن عددا من حوادث الإعدام بقطع الرأس التي نفذتها خليته صورت بالفيديو لإثارة الرعب بين المواطنين العراقيين.
على صعيد آخر، أعلن الجيش الأميركي مقتل اثنين من جنوده عندما انفجرت قنبلة على الطريق أثناء مرور قافلتهما أمس شرقي بغداد.
مراسل "العالم الآن" في بغداد أثير عادل والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG