Accessibility links

logo-print

بوش يقبل على مضض طلب مايرز إعفاءها من ترشيحها إلى المحكمة العليا


سحبت مستشارة الرئيس جورج بوش للشؤون القانونية هارييت مايرز ترشيحها لتولي منصب قاضية في المحكمة العليا الأميركية. وذلك في أعقاب الانتقادات المتصاعدة التي واجهتها خاصة من قبل الجمهوريين المحافظين الذين شككوا في مؤهلاتها وقدرتها على تولي المنصب.
وقالت مايرز في رسالتها للرئيس بوش إن أحد أسباب طلبها سحب ترشيحها هو الحاجة للمحافظة على سرية الوثائق والاستشارات القانونية التي قدمتها للرئيس أثناء أداء مهامها في البيت الأبيض.
وقال الرئيس بوش في بيان أصدره الخميس إنه قبل على مضض طلب مايرز سحب ترشيحها، وأنه سيعمل على اختيار مرشح جديد لتولي المنصب الذي سيصبح شاغرا في المحكمة العليا بسبب رغبة القاضية ساندار دي أوكونر في التقاعد.
وقال السيناتور هاري ريد زعيم الأقلية الديموقراطية في مجلس الشيوخ إن اليمين المتطرف في الولايات المتحدة أدى من خلال ضغوطه على البيت الأبيض إلى وضع حد لترشيح مايرز، في إشارة إلى التأثير الكبير لليمين المحافظ على الرئيس بوش وحكومته.
أما السيناتور الديموقراطي إدوارد كينيدي فقال إنه يتعين على الرئيس بوش أن يستمع لكل الأميركيين وليس إلى اليمين المحافظ فقط أثناء اختياره المرشح المقبل لتولي منصب قاض في المحكمة العليا.
XS
SM
MD
LG