Accessibility links

شالوم يطالب بجلسة طارئة للأمم المتحدة لبحث تصريحات أحمدي نجاد


طالب وزير الخارجية الإسرائيلية سيلفان شالوم بعقد جلسة طارئة للأمم المتحدة لبحث تصريحات الرئيس الإيراني بمحو إسرائيل من خريطة العالم.
وشدد مارك ريغيف المتحدث باسم وزارة الخارجية على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي خطوات حاسمة ضد إيران.
وكان السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة قد طلب أمس طرد إيران من عضوية المنظمة.
هذا ورفض الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الإدانة الدولية لتصريحاته التي دعا خلالها لمسح إسرائيل من الوجود، وقال إن تصريحاته صائبة وعادلة.
وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية نقلا عنه قوله إن كلماته تمثل موقف الشعب الإيراني، وأنه ليست لرد الفعل الدولي أهمية.
وكان وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متقي قد كرر موقف بلاده المتمثل في عدم الاعتراف بإسرائيل ولكنه لم يكرر التصريح الذي صدر عن رئيس الجمهورية محمود أحمدي نجاد والداعي إلى محو إسرائيل من خريطة العالم.
فقد نقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن الوزير متقي قوله لدى استقباله سفراء دول إسلامية أمس الخميس إن النظام الصهيوني هو في نظر إيران نظام غاصب وغير شرعي لأنه لا يحترم قرارات مجلس الأمن ولا يرضخ لمطالب الهيئات الدولية.
وأضاف أن ذلك النظام الغاصب ينمو ويزدهر على حساب تدمير أصحاب الأرض الحقيقيين ونفيهم.
هذا وانضمت النمسا إلى شركائها الأوروبيين في إدانة الموقف الإيراني الداعي لمحو إسرائيل من الوجود.
مراسل "العالم الآن" في فيينا نوار علي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG