Accessibility links

logo-print

الفاتيكان يصف موقف أحمدي نجاد الداعي إلى إزالة إسرائيل باللامقبول


ندد الفاتيكان اليوم الجمعة ببيان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي دعا فيه إلى إزالة إسرائيل من الخريطة العالمية واعتبره تطور خطير وغير مقبول.
فقد وصف الناطق باسم حاضرة الفاتيكان يواكيم نافارو فالس الموقف الذي دعا إلى محو إسرائيل من الوجود باللامقبول في إشارة إلى التصريح الأخير للرئيس الإيراني أحمدي نجاد من دون أن يسميه.
ودان الفاتيكان أيضا الاعتداءات الفلسطينية الأخيرة ضد إسرائيل والرد الإسرائيلي المقابل.
وجدد نافارو موقف الكرسي الرسولي الداعي إلى ضمان حق كل من إسرائيل والفلسطينيين بالعيش بسلام وأمن كل في دولته المستقلة.
كذلك، عبر البيان الذي صدر عن الفاتيكان عن القلق العميق تجاه تلك التصريحات التي اعتبرها تهدد وحدة المجتمع الدولي.
من جانب آخر، أدان البيان ذاته أعمال العنف بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني وخصوصا الاعتداء الأخير في بلدة الخضيرة في إسرائيل، الأمر الذي يساهم في تفاقم أعمال الثأر والانتقام.
وأكد البيان على حق كل من الإسرائيليين والفلسطينيين العيش في سلام وأمان ضمن دولتين منفصلتين لكل منهما سيادته.
XS
SM
MD
LG