Accessibility links

logo-print

الجيش اللبناني يخفف الطوق العسكري حول أعضاء من فتح الانتفاضة في البقاع


قال شهود عيان إن الجيش اللبناني خفف حصاره لمقاتلين فلسطينيين موالين لسوريا وذلك بعد يومين من محاصرتهم داخل قواعدهم على مقربة من الحدود السورية.
فقد سمحت قوات الأمن اللبنانية المرابطة على الحدود السورية لأعضاء منظمة فتح الانتفاضة بالتزود بالمواد الغذائية بتخفيف الطوق العسكري حول قاعدتها.
وكانت الحكومة اللبنانية قد قللت الخميس من شأن نشر قوات في سهل البقاع وقالت إنها تسعى إلى الدخول في محادثات لا في صراع مسلح مع الفئات الفلسطينية، حول وجودها المسلح خارج مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.
وقال شهود عيان إن قوات الجيش اللبناني أزالت نقطتي تفتيش قرب مواقع تديرها فتح الانتفاضة والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة.
وأضافوا أن الجيش اللبناني سمح للفلسطينيين بمغادرة قواعدهم للحصول على مواد غذائية وإمدادات أخرى.
وكانت وحدات لبنانية تدعمها الدبابات قد انتشرت بمحاذاة الحدود السورية في أعقاب مقتل متعاقد مدني مع الجيش اللبناني بنيران مسلحين يشتبه في أنهم فلسطينيون.
هذا وتقول الحكومة اللبنانية إن من الضروري أن تغلق الفصائل الفلسطينية المواقع العسكرية التي تحتفظ بها خارج المخيمات 12 في لبنان.
مراسل "العالم الآن" في بيروت يزبك وهبة والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG