Accessibility links

بند العقوبات على سوريا لا يزال محتملا



أقر السفير الجزائري لدى الأمم المتحدة عبد الله باعلي بإجراء بعض التعديلات على مشروع قرار بشأن سوريا قدمته الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا إلى مجلس الأمن إلا أنه أشار الى وجود بعض المصاعب.
وأضاف باعلي أن أبرز هذه المشاكل مسالة العقوبات التي لا تزال موجودة بالاضافة إلى فقرتين على الأقل ذات طابع سياسي ليس لهما أي علاقة بالتحقيق الذي تجريه الأمم المتحدة في جريمة اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري على حد قوله.
وأضاف السفير الجزائري أن بلاده ترغب في إلغاء هاتين الفقرتين.
من جهة ثانية أعرب جون بولتون، مندوب الولايات المتحدة لدى الهيئة الدولية ،عن إعتقاده بانه لن يتم إدخال أي تعديلات جديدة جوهرية على النص.
XS
SM
MD
LG