Accessibility links

الرئيس بوش يشدد على إتمام المهمة في العراق وتحقيق النصر


قال الرئيس بوش في خطابه الإذاعي الاسبوعي إن الحكومة العراقية الجديدة التي سيتم انتخابها في ديسمبر/ كانون أول المقبل ستكون حليفة للولايات المتحدة في حربها على الإرهاب وشريكة لها في نشر الحرية والاعتدال في الشرق الأوسط.
وأضاف: "إن أمننا في وطننا مرتبط بصورة مباشرة بشرق أوسط ينعم بالحرية والسلام، ونجاح الحكومة العراقية الجديدة مهم لإحراز النصر على الإرهاب وحماية الشعب الأميركي، إلا أن ضمان النجاح يتطلب بذل مزيد من التضحيات والوقت والعزيمة وسيتضمن مزيدا من المخاطر للعراقيين والأميركيين وقوات التحالف."
وأشاد الرئيس بوش بإقرار الدستور العراقي وقال إن لهذه الخطوة تأثيرا كبيرا على العراق والمنطقة والعالم بأسره كما أن الدستور يحظى بدعم جميع العراقيين.
وقال: "لقد حظي الدستور العراقي الجديد بدعم كافة العراقيين بكل أطيافهم وأعراقهم وانتماءاتهم الدينية، كما أن أكبر الأحزاب السنية دعمت الدستور ودعت أتباعها لإقراره في الاستفتاء. حتى الذين صوتوا ضد الدستور فإنهم ينسقون اليوم ويستعدون للمشاركة في الانتخابات المقبلة في ديسمبر."
وشدد بوش على ضرورة إتمام المهمة في العراق وتحقيق النصر في الحرب على الإرهاب.
وأضاف أن القوات الأميركية تعمل على تدريب القوات العراقية لتصبح جاهزة على استلام زمام الأمور هناك.
ويذكر أن القوات الأميركية في العراق سلمت قاعدة "كركوش" العسكرية القريبة من الحدود الإيرانية إلى الفرقة العراقية الخامسة في إطار الخطوات التي تتخذها واشنطن لنقل مزيد من المهام الأمنية للعراقيين.
وقالت قيادة القوات الأميركية إنه تم سحب أكثر من ثلاثة آلاف جندي أميركي من القاعدة التي تسلمها اللواء الأول في الفرقة الخامسة في محافظة ديالى بعد أن أثبت قدراته القتالية.
XS
SM
MD
LG