Accessibility links

logo-print

نجاد يؤكد أن الاعتراف بإسرائيل جريمة لاتغتفر


صرح الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن الحل الوحيد لصراع الشرق الأوسط هو حصول الفلسطينيين على الديموقراطية.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عنه قوله إن أفضل خطوة ستكون سياسية وليست عسكرية.
وقال نجاد بعد اجتماع مع الزعيم الروحي الإيراني آية الله علي خامنئي إن الحل المنطقي الوحيد للقضية الفلسطينية هو إجراء انتخابات حرة بمشاركة الفلسطينيين داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها والاعتراف بشرعية الأمة.
خفف الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد لهجته تجاه إسرائيل وذلك حين تجنب تكرار عبارته التي دعا فيها إلى إزالة إسرائيل في خطاب ألقاه أمام حشد من الطلاب الناشطين في الميليشيا الإسلامية في طهران.
لكن نجاد حاول أن يقلل من أهمية الضجة التي إثارتها التصريحات السابقة قائلا إنها مجرد تكرار لموقف الإمام الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية والمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي على حد تعبيره.
ولكن نجاد حرص على التأكيد بان الاعتراف بإسرائيل هو جريمة لا تغتفر.
هذا، ومن المتوقع أن يزور الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان إيران الأسبوع المقبل للحصول على تأكيدات بان طهران لا تخطط لشن هجوم عسكري على إسرائيل بعد أن أثارت تصريحاته الأخيرة حول محو إسرائيل عن الوجود انتقادات المجتمع الدولي.
XS
SM
MD
LG