Accessibility links

logo-print

بيرلوسكوني يطالب بعدم التخلي عن العراقيين بعد التزامهم بالديموقراطية


دعا رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو بيرلوسكوني إلى عدم التخلي عن العراقيين الذين جازفوا بحياتهم وتوجهوا إلى مراكز الاقتراع وعبروا عن التزامهم بالديموقراطية.
وأكد بيرلوسكوني أن الانسحاب من العراق قبل إتمام العملية السياسية وإنجاح الديموقراطية يعني سقوط البلاد في أتون حرب أهلية مدمرة تزعزع امن المنطقة بأكملها.
جاء هذا في لقاء تلفزيوني مع بيرلوسكوني قال فيه إن الحرب ربما لم تكن الخيار الأمثل للتحول من الديكتاتورية إلى الديموقراطية، ولكن التراجع لم يعد ممكنا الآن لحين إنهاء المهمة والبديل عن ذلك لن يكون سوى مستقبل يسوده العنف والإرهاب.
ورغم ما قاله بيرلوسكوني في المقابلة التلفزيونية الاثنين الماضي حول محاولاته إقناع الرئيس بوش بعدم خوض الحرب في العراق قبل نشوبها، أكد الرئيس بوش في لقائه مع بيرلوسكوني أهمية العلاقات بين بلديهما.
وقال بوش بعد اجتماعه مع بيرلوسكوني في البيت الأبيض: "أود أن أشكر رئيس الوزراء لقاء التزامه القوي بالمشاركة في تعزيز حرية أفغانستان والعراق."
وأعرب بيرلوسكوني عن فخره واعتزازه بتعاون بلاده مع الولايات المتحدة: "من أجل توسيع نطاق الحرية والديموقراطية وتحقيق السلام والاستقرار في أنحاء العالم."
XS
SM
MD
LG