Accessibility links

logo-print

توغل إسرائيلي في بلدة قباطيا بحثا عن مطلوبين فلسطينيين


توغلت القوات الإسرائيلية في بلدة قباطيا تدعمها الآليات العسكرية في عملية دهم بحثا عن بعض المطلوبين في حركة الجهاد الإسلامي وكتائب شهداء الأقصى.
وسجلت مواجهات مسلحة بين القوات الإسرائيلية ومسلحين فلسطينيين، ووسعت القوات الإسرائيلية لاحقا من نطاق عملياتها لتشمل مخيم جنين أيضا.
على صعيد آخر، طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس باتخاذ خطوات حقيقية وعاجلة لوقف ما اسماه بالإرهاب الذي يستهدف إسرائيل.
وقال الزعيم الإسرائيلي إن الكرة الآن في ملعب الفلسطينيين الذين يتعين عليهم اتخاذ القرار الصعب من أجل تحقيق السلام، وأضاف أنه يتعين على الفلسطينيين أن يدركوا أن التصميم على مجابهة الإرهاب وتفكيك البنية الأساسية لتنظيماته سيضمن إحلال الهدوء الذي يطمح إليه الطرفان.
جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في الكنيست وقال خلالها أيضا إنه عازم على توسيع المستوطنات ومواصلة بناء الجدار الفاصل في الضفة الغربية. وأضاف شارون أن الحكومة الإسرائيلية تعتزم تنفيذ خطة تطوير للمستوطنات الموجودة في كل من منطقة الجليل والنقب والقدس والمجمعات الاستيطانية الكبرى وأيضا وادي الأردن ومرتفعات الجولان.
من جهة أخرى، انتقدت السلطة الفلسطينية قرار إسرائيل التعجيل باستكمال الجدار الفاصل وإقامة معابر شمال الضفة ووسطها ووصفته بالتطور البالغ الخطورة.
مراسل "العالم الآن" في القدس خليل العسلي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG