Accessibility links

logo-print

صبي انتحاري يفجر حزاما ناسفا قرب دورية شرطة عراقية


فجر صبي انتحاري حزاما ناسفا كان يرتديه الثلاثاء بالقرب من دورية للشرطة كانت عالقة في الازدحام في كركوك. وأسفر الحادث عن جرح قائد شرطة كركوك خطاب عبدالله راشيس العضو في الاتحاد الوطني الكردستاني وسائقه.
وقالت الشرطة إنه لم يتم التأكد من سن منفذ العملية إلا أنهم قالوا إن عمره قد يكون حوالي 13 عاما.

وفي كركوك أيضا، انفجرت عبوة ناسفة أثناء مرور قافلة للشرطة ما أسفر عن إصابة اثنين من الحراس وتدمير سيارة أحد قادة الشرطة.

في هذه الأثناء، انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من دورية للحرس الوطني العراقي في بعقوبة ما أدى إلى إصابة خمسة جنود.

وفي المحمودية، قُتل ثلاثة رجال شرطة عندما انفجرت قنبلة على جانب الطريق.

في تطور آخر، قُتل مدنيان وأُصيب ثلاثة آخرون عندما انفجرت قنبلة على جانب الطريق بالقرب من دورية للشرطة العراقية جنوب بغداد حسبما أفادت مصادر الشرطة.
هذا وقد أُصيب ضابطان في الجيش لدى اشتعال النيران في دوريتهم في حادث آخر في نفس المنطقة.

وعلى طريق السيدية السريع جنوب بغداد، أُصيب مدني عندما اصطدمت قنبلة على جانب الطريق بدورية للشرطة العراقية حسبما قالت الشرطة.

وقد أعلن بيان للقوات متعددة الجنسية مقتل جندي اميركي الاثنين قرب منطقة الحصوة جنوب بغداد.
مراسل "العالم الآن" أثير عادل والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG