Accessibility links

رجل أعمال اسباني ينفي تمويله لهجوم إنتحاري استهدف كنيس يهودي في تونس


نفى رجل الأعمال الاسباني انريكي سردا المتهم بتمويل تنظيم إرهابي أمام المحكمة الجنائية الاسبانية في مدريد أمس، أن يكون شارك في تمويل العملية الانتحارية التي نُفذت في جِربة بتونس في نيسان/ابريل عام 2002 والتي تبناها تنظيم القاعدة وتسببت بمقتل 21 شخصا بينهم 14 سائحا ألمانيا.
ويواجه المقاول الاسباني إضافة إلى الباكستاني احمد روخار المتهم هو الآخر بتمويل منظمة إرهابية، عقوبة بالسجن ثمانية أعوام.
يذكر انه في الحادي عشر من نيسان/ابريل 2002، انفجرت شاحنة صهريج تحمل الغاز المنزلي أمام كنيس في جزيرة جربة، مما أدى إلى مقتل 14 ألمانيا وفرنسي وخمسة تونسيين إضافة إلى الانتحاري.
XS
SM
MD
LG