Accessibility links

logo-print

عباس يدعو إلى التهدئة بعد تجدد الاشتباكات بين القوات الإسرائيلية والفلسطينيين في جنين


طالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بإنهاء الاشتباكات بين الجماعات الفلسطينية والقوات الإسرائيلية وتهدئة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية.

وأعرب عباس عقب أداء صلاة عيد الفطر المبارك عن أمله في فتح المعابر الحدودية بين مصر وقطاع غزة حيث إن ذلك سيساهم في فتح متنفس للفلسطينيين.

يأتي ذلك بعد موجة العنف التي اندلعت مؤخرا في الضفة الغربية، حيث قال مصدر أمني فلسطيني أن الاشتباكات تجددت بين مسلحين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية في مدينة جنين بعد اقتحام أكثر من 30 عربة جيب عسكرية إسرائيلية للمدينة.

وأضاف المصدر أن العربات حاصرت منازل ومساجد في المدينة فيما حلقت مروحيتان إسرائيليتان من طراز أباتشي.
من جانب آخر قال مصدر أمنى إسرائيلي أن هذه الإجراءات تستهدف الأنشطة الإرهابية في المنطقة على حد تعبيره.
وكان مسلح فلسطيني قد لقي مصرعه الأربعاء في اشتباك مع القوات الإسرائيلية في قباطيا بالقرب من جنين.

وفي السياق نفسه ذكر مصدر عسكري إسرائيلي إن قوات الجيش اعتقلت 17 فلسطينيا في الضفة الغربية، خمسة منهم من حركة الجهاد الإسلامي وثلاثة من حركة حماس إضافة إلى احد أعضاء حركة فتح، للاشتباه في مسؤوليتهم عن تفجير أكتوبر الماضي.

من ناحية أخرى، أعلن محمود الزهار القيادي في حركة حماس أن الحركة لن تقوم بإقرار الهدنة أو تهدئة الأوضاع ما لم تطلق إسرائيل سراح السجناء الفلسطينيين وتوقف اعتداءاتها على الفلسطينيين.

هذا ويتوقع أن تنظم مصر اجتماعا للفصائل الفلسطينية المسلحة في الأسابيع القليلة القادمة في محاولة لحثها على الالتزام بالهدنة.
XS
SM
MD
LG