Accessibility links

logo-print

عباس يصف معبر رفح بنافذة الأمل التي تواصل بين قطاع غزة والعالم


على الصعيد الأمني، اعتقلت القوات الإسرائيلية 17 ناشطا فلسطينيا في بعض مدن الضفة الغربية بينهم خمسة من حركة الجهاد الإسلامي وثلاثة من حركة حماس وناشط في حركة فتح التي يتزعمها رئيس السلطة محمود عباس.
وكانت العملية قد أسفرت عن مصرع فتى فلسطيني في مدينة جنين خلال المواجهات بين القوات الإسرائيلية والفصائل الفلسطينية.
هذا وأطلقت القوات الإسرائيلية نيران مدفعيتها باتجاه قطاع غزة الليلة الماضية ردا على إطلاق ناشطين فلسطينيين ثلاثة صواريخ من نوع القسام استهدفت منطقة جنوب إسرائيل مما أسفر عن إصابة جندي إسرائيلي بجروح طفيفة.
وكان محمود الزهار القيادي في حركة حماس قد حدد بعض الشروط التي تعتبرها الحركة ضرورية لتجديد فترة التهدئة التي تنتهي نهاية العام.
ومن بين تلك الشروط وقف الهجمات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين والإفراج عن المعتقلين، لكن الزهار رفض أي حديث عن نزع أسلحة الحركة.
XS
SM
MD
LG