Accessibility links

ليبي يدعي البراءة من التهم الموجهة إليه في أول ظهور له أمام المحكمة


رفض كبير موظفي نائب الرئيس الأميركي سكوتر ليبي التهم الموجهة إليه وادعى البراءة منها في أول ظهور له أمام المحكمة منذ توجيه التهم رسميا إليه قبل أسبوع.
ويواجه ليبي خمس تهم تتعلق بتضليل العدالة والحنث باليمين والشهادة الزور في قضية الكشف عن هوية عميلة الاستخبارات السرية فاليري بليم.
وفيما أرجأ القاضي النظر في القضية إلى الثالث من فبراير/شباط المقبل، حذر خبراء قانونيون من أن النظر في القضية قد يمتد لسنوات بسبب الخلاف على سرية بعض الوثائق التي من المتوقع أن تلعب دورا مهما في القضية.
وكان ليبي الذي تمتع بنفوذ قوي داخل الإدارة الأميركية والبيت الأبيض قد استقال من منصبه الجمعة بعد توجيه التهم رسميا إليه.
ويتوقع الخبراء أن تلقي القضية الضوء على السبل التي سلكها البيت الأبيض لتبرير الحرب في العراق، لاسيما وأن زوج بليم السفير السابق لدى بغداد جوزيف ويلسون دحض مزاعم البيت الأبيض من أن نظام صدام اشترى يورانيوم مخصب من النيجر.
XS
SM
MD
LG