Accessibility links

بيريز: ما بدأه رابين يجب إتمامه وهو تحقيق السلام بين الإسرائيليين وجيرانهم


صادف أمس الجمعة الذكرى السنوية العاشرة لاغتيال إسحاق رابين خلال اجتماع جماهيري للسلام عقد بتل أبيب في الرابع من نوفمبر/ تشرين ثاني عام 1995.
غير أن المراسم الرسمية لتخليد ذكرى رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق ستقام في الأسبوع المقبل طبقا لموعد هذه المناسبة بالتقويم اليهودي.
وقد زار أفراد أسرة رابين وبعض أصدقائه ضريحه في جبل هرتزل بالقدس ووضعوا بعض الزهور عليه.
وقال شيمون بيريز نائب رابين في الحكم آنذاك إن ما بدأه رئيس الوزراء الراحل لن ينسى ويجب إتمامه إلى أن يتحقق أنبل هدف وهو تحقيق السلام بين الإسرائيليين وجيرانهم.
وفي لندن، قال وزير الخارجية البريطانية جاك سترو إنه على الرغم من أن اغتيال رابين منعه من رؤية نتائج مساعيه، فإن تلك المساعي كانت بداية عملية لا تزال مستمرة إلى اليوم رغم ما واجهته من نكسات.
هذا وقد أظهرت نتائج استطلاع للرأي العام الإسرائيلي نشرته صحيفة معاريف أن الإسرائيليين يعتبرون اغتيال رابين ثالث أهم حدث في تاريخ دولتهم بعد حرب يوم الغفران عام 1973 وحرب الشرق الأوسط عام 1967.
XS
SM
MD
LG