Accessibility links

استمرار أعمال الشغب والاضطرابات في فرنسا


استمرت أعمال الشغب في الضواحي الفقيرة للعاصمة الفرنسية لليوم التاسع على التوالي حيث أضرمت النار في المباني والسيارات. كما وقعت اضطرابات متفرقة في الساعات الأولى من فجر اليوم إلى ثلاث مدن فرنسية أخرى على الأقل.
وقالت الشرطة ان النار اضرمت في عدد من السيارات خارج منطقة باريس الكبرى أكثر مما أحرق في ضواحي العاصمة .
نصف السيارات التي تم إحراقها كان في منطقة باريس الكبرى كما أضرمت سيارات في كل من ستراسبورج شرق فرنسا ورين في الغرب وتولوز في جنوب غرب فرنسا.
ومن جهة أخرى، امتنعت وزارة الخارجية الأميركية عن التعليق على أعمال العنف في ضواحي باريس لكن السفارة الأميركية في باريس أوصت الأميركيين بتجنب مكامن الخطر. وقال شون ماكورماك، المتحدث باسم الخارجية، إنه شأن يتعلق بالحكومة الفرنسية والمشكلة مشكلة فرنسية داخلية . هذا ونشرت السفارة الأميركية تحذيرا في باريس إلى الرعايا الأميركيين المقيمين أو الذين يزورون فرنسا. جاء فيه انه رغم أعمال الشغب التي وقعت في أحياء لا يرتادها عادة السياح الاميركيون لكن على المسافرين أن يأخذوا علما بأن الرحلة بالقطاربين شارل ديغول ووسط المدينة قد تتأثر لانها تمر قرب المناطق التي تشهد اعمال عنف ووضّح البيان ان على المسافرين استخدام الحافلات او سيارات الأجرة للوصول الى وسط باريس.
XS
SM
MD
LG