Accessibility links

logo-print

القوات الأميركية والعراقية تشن هجوما على مناطق حدودية مع سوريا


شن حوالى ثلاثة الاف و500 جندي أميركي وعراقي هجوما واسعا على بلدة حصيبة القريبة من مدينة القائم المتاخمة لحدود العراق مع سوريا في محاولة لمطاردة المقاتلين من أعضاء تنظيم القاعدة.
وجاء في بيان أصدره الجيش الأميركي أن الهجوم الذي أطلق عليه إسم الستار الفولاذي يستهدف أيضا استعادة الأمن على الحدود مع سوريا وتمكين السكان من التصويت بأمان في الانتخابات التشريعية المقرر اجراؤها في الشهر المقبل.
ودافع وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي عن تهديده بتدمير بيوت الذين يؤون المتمردين وقال أن هدف العملية العسكرية في المنطقة المتاخمة للحدود السورية هو ضرب الإرهابيين وكل من يدعمهم وإنتقد كل من يعارض العملية وأضاف:
XS
SM
MD
LG