Accessibility links

logo-print

الاتحاد الأوروبي يرفض الطلب الإيراني بشأن إجراء محادثات جديدة حول برنامجها النووي


طلبت إيران رسميا إجراء محادثات جديدة مع الاتحاد الأوروبي حول برنامجها النووي المثير للجدل، لكنها قوبلت برفض سريع من الجانب الأوروبي.
وكانت إيران قد دعت المجموعة الأوروبية إلى استئناف المفاوضات بشان برنامجها النووي وسمحت لمفتشي الأمم المتحدة بتفقد مجمّع عسكري يشتبه في إيوائه أنشطة نووية.

فقد أورت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن المفاوض الإيراني الرئيسي علي لارجاني بعث رسالة إلى وزراء خارجية كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا حول ضرورة استمرار المفاوضات.
وقال لارجاني في خطابه إن طهران سوف ترحب بمفاوضات بناءة تستند إلى المنطق، لكن الرسالة شددت أيضا على حق الجمهورية الإسلامية في ممارسة حقوقها المشروعة.
وكان المتحدث باسم السفارة البريطانية في طهران أندرو دان قد أكد حضور السفراء الثلاثة اجتماعاً في مقر المجلس الأعلى للأمن القومي وتسلموا الكتب الموجهة إلى حكومات بلادهم.
وأعلن حميد رضا آصفي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية أن الحكومة سمحت لمفتشي الوكالة الدولة للطاقة الذرية بتفقد قاعدة بارشين العسكرية حيث تعتقد واشنطن أن إيران أجرت تجارب على مواد شديدة الانفجار صالحة للاستخدام في الصناعة النووية في هذه القاعدة المقفلة التي تبعد 30 كيلومتراً جنوب شرق العاصمة طهران.

وكانت المحادثات بين إيران والدول الأوروبية الثلاث قد تعثرت في أغسطس/ آب الماضي حينما استأنفت إيران أنشطة تخصيب اليورانيوم تحديا لإرادة المجتمع الدولي.
مراسل "العالم الآن" في طهران أحمد أمين والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG