Accessibility links

logo-print

مسؤولون ومراقبون يرون أن أحداث فرنسا اجتماعية بحتة وليست طائفية


يجمع عدد من المسؤولين والمراقبين على أن أعمال الشغب في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس التي أودت بحياة أول ضحية هي اجتماعية بحتة ولا علاقة للطوائف والانتماءات بما يحدث.
ويذكر انه توفي الإثنين مواطن فرنسي متأثرا بجروح أصيب بعد أن ضربه بعض الشبان يوم الجمعة الماضي وهو الضحية الأولى منذ بدء أعمال الشغب.
يقول الدكتور دليل بو بكر، رئيس الأمانة العامة لمسجد باريس في حديث مع "العالم الآن":
XS
SM
MD
LG