Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يدعو الشرع بدل الأسد إلى قمة الدول المتوسطية


وجه الاتحاد الأوروبي دعوة إلى وزير الخارجية السورية فاروق الشرع بدلا من الرئيس السوري بشار الأسد لحضور قمة دول حوض البحر الأبيض المتوسط. وذلك في إشارة واضحة للتقليل من شأن سوريا بسبب الشكوك التي تدور حول ضلوع دمشق في اغتيال الحريري.
ولمناسبة الذكرى السنوية العاشرة لإقامة شراكة مع دول جنوب المتوسط يعقد الاتحاد الأوروبي أول قمة له في 27 و28 من نوفمبر/تشرين ثاني في برشلونة حيث تغطي العلاقات التجارية والسياسية والثقافية وغيرها بين الدول المشاركة.
وقد صدرت الدعوة من بريطانيا بصفتها رئيس الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي.
وسئل وزير الخارجية البريطانية جاك سترو في مؤتمر صحفي عن سبب توجيه الدعوة إلى الشرع بدلا عن الأسد، فقال لقد أعطيتكم الإجابة من قبل في تأكيد واضح لقلق أوروبي تجاه سوريا حول ضلوعها المزعوم في مقتل الحريري.
من جهة أخرى، أكد وزير الخارجية السورية فاروق الشرع أن سوريا تريد التعاون الكامل مع لجنة التحقيق الدولية، لكنه لم يأت على ذكر طلبها في خصوص الضباط الستة.
ولفت الشرع إلى عدم وجود بروتوكول تعاون بين سوريا واللجنة الدولية قائلا إن الحكومة السورية تناقش مع اللجنة الدولية بروتوكولا للتعاون.
وقد أعلنت لجنة التحقيق السورية في اغتيال الحريري أنها استمعت إلى شهادة مجموعة من السوريين في إطار تحقيقاتها، بدون أن تذكر هوياتهم أو عددهم.
هذا وقالت رئيسة اللجنة غادة مراد في مؤتمر صحافي عقدته في مقر اللجنة في دمشق إن الأشخاص الذين استمعت اللجنة إلى شهاداتهم أتوا طوعا للإدلاء بالمعلومات التي لديهم.
لكن مراد لم تعلق على طلب لجنة التحقيق الدولية الاستماع إلى ستة ضباط سوريين كبار، من بينهم صهر الرئيس الأسد في مقرها في لبنان.
أضافت مراد أن لجنتها تريد التعاون الكامل مع لجنة التحقيق الدولية والقضاء اللبناني ضمن الأطر القانونية المعمول بها ومع صيانة قرينة البراءة حتى ثبوت العكس.
وقالت مراد إن اللجنة قد بدأت مباشرة أعمالها وإنها ترحب بأي مساعدات سواء كانت من داخل سوريا أو خارجها فيما يتماشى مع القانون.
وأضافت أن اللجنة استمعت لأقوال بعض المتطوعين وأنها بصدد تقييم المعلومات التي تسلمتها عبر البريد الالكتروني في سرية تامة.
يذكر أن لجنة التحقيق السورية المكلفة كشف ملابسات اغتيال الحريري قد تكونت بقرار رئاسي للتعاون التام مع اللجنة الدولية بقيادة ديتليف مليس بالإضافة إلى السلطات اللبنانية.
من ناحية أخرى، أشاد العاهل الأردني بتعاونِ سوريا مع مجلس الأمن الدولي في التحقيق في قضية اغتيال رفيق الحريري.
مراسل "العالم الآن" في عمان محمود الزواوي والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG