Accessibility links

وزارة الداخلية الفرنسية تقرر اتخاذ إجراءات حازمة لمواجهة الشغب عند الضرورة


قال وزير الداخلية الفرنسية نيكولا ساركوزي إنه تقرر منح الشرطة حق مطاردة كل من تشتبه في حيازته على أسلحة ومنح المسؤولين المحليين سلطة فرض منع التجول واتخاذ إجراءات حازمة ضد مثيري الشغب عند الضرورة.
وفي الوقت ذاته كشف رئيس وزراء فرنسا النقاب عن سلسلة إجراءات اقتصادية وإجتماعية سيتم اتخاذها تهدف إلى إدخال تعديلات وتحسينات في المناطق الفقيرة التي تشهد أعمال شغب وعنف منذ عدة أيام.
وأفادت مصادر فرنسية أن تلك الإجراءات تتضمن خطة للعمل على خفض نسبة البطالة المزمنة بالإضافة إلى خطة تربوية وغيرها مما يقلل من الشعور بالتمييز.

من جهة أخرى أفادت مصادر فرنسية باستمرار أعمال الشغب في أنحاء متفرقة من البلاد وبتجاهل منفذي أعمال الشغب التحذير بفرض حظر للتجول حيث أحرق ما لا يقل عن 800 سيارة في أنحاء متفرقة من فرنسا وأصيب أربعة من رجال الشرطة بجراح.

وكان رئيس الوزراء دومينيك دو فيلبان قد أعلن أن وراء منفذي الأحداث شبكات منظمة ًوقال:
" يتضح مما شهدناه في الأيام الماضية أن شبكات إجرامية منظمة تقف وراء تلك الأحداث، واللافت للنظر هو اشتراك شريحة من الشباب أعمارهم صغيرة جدا، ويعانون من تفكيك أسري ومدرسي، يعيشون أحيانا حالة من العبث وحالة من ممارسة العنف ."
XS
SM
MD
LG